تعاون ثقافي مشترك بين اتحاد الكتاب العرب والمستشارية الثقافية الإيرانية في دمشق

 

 

تعاون ثقافي مشترك بين اتحاد الكتاب العرب والمستشارية الثقافية الإيرانية في دمشق

 

التقى الدكتور نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق الدكتور مصطفى زنجير الشيرازي , الأربعاء 16 تشرين الثاني في مبنى الاتحاد, وحضر اللقاء أعضاء المكتب التنفيذي في الاتحاد.

وتم الحديث عن تعاون ثقافي شامل بين الاتحاد والمستشارية، حيث قال رئيس الاتحاد: "الاتحاد يريد أن يترجم العلاقات السورية الإيرانية العميقة من خلال الثقافة، فإن ما يخلد فكر الإنسان هو الأدب", مقترحاً عقد ندوة عن المخطوطات العربية في إيران.

بدوره قال الأستاذ محمد حديفي عضو المكتب التنفيذي: "سورية وإيران ذاهبتان إلى النصر, فهم في خندق واحد", و تمنى تبادل المطبوعات بين سورية وإيران.

و أشار الدكتور حسن حميد عضو المكتب التنفيذي إلى ضرورة إلقاء الضوء على أعلام الأدب في إيران, ونشر سير الشهداء الإيرانيين الذي بهم سنقرأ سيرة شهداء سورية الذين دفعوا الغالي والرخيص في سبيل الوطن.

وتمنى إقامة ورشات عمل مشتركة بين الاتحاد والمستشارية، ومراسلة الجامعات و مؤسسة الشهيد و وزارة الإرشاد في إيران,و تبادل الكتب والمطبوعات والوفود وذلك لتعاون ثقافي أوسع وأشمل.

وأثنى الدكتور الشيرازي على مختلف الآراء، واقترح إرسال قرص مضغوط عليه ملف ورد لـ ستة كتب تحكي قصص المقاومة، ليتم طباعتها ونشرها في الاتحاد.

كما قدم المستشار مسودة مقترحات لملتقى فكري بعنوان " وحدة الرسالات السماوية ودورها في السلام العالمي".

من جانبه أشار الأستاذ الأرقم الزعبي عضو المكتب التنفيذي إلى ضرورة إنشاء "مذكرة تفاهم" بين الاتحاد والمستشارية، لوضع التصورات الثقافية بين البلدين ،و لتبادل المطبوعات والبحث عن دور نشر.

وطرحت الأستاذة فلك حصرية عضو المكتب التنفيذي أن يكون هناك أفلام وثائقية عن أدباء ومفكرين إيرانيين و سوريين للتعريف بثقافة البلدين.

يذكر أن هذه الزيارة هي الثانية للدكتور الشيرازي إلى الاتحاد.

عدد القراءات : 3899