تعاون ثقافي مشترك بين اتحاد الكتّاب العرب ومؤسسة الحوراء الثقافية

تعاون ثقافي مشترك بين اتحاد الكتّاب العرب ومؤسسة الحوراء الثقافية

استضاف اتحاد الكتّاب العرب، صباح الخميس 12/1/2017 في مبنى الاتحاد المستشار الثقافي لجمهورية إيران الإسلامية السيد الدكتور مصطفى رنجبر شيرازي، والشيخ أبو مجتبى مدير مؤسسة الحوراء الثقافية في إيران.
و دار الحوار حول توقيع مذكرة تفاهم بين مؤسسة الحوراء و اتحاد الكتّاب العرب، لتوثيق الفكر المقاوم في البلدين، في مؤلفات تصدر عن الجهتين.

 


وأشار الدكتور شيرازي إلى وجود مؤسسة نشر ضخمة في إيران هي "آثار الدفاع المقدس" توثق أعمال المقاومين الإيرانيين الذين ضحوا من اجل بلدهم، ولفت إلى ضرورة وجود مثل هذه المؤسسة في سورية تساعد في تسجيل انتصارات المقاومين السوريين، مؤكداً أن مسألة المقاومة لا تتحقق إلا بإرجاع الناس إلى طاولة الحوار وطاولة الفكر والثقافة.
بدوره أوضح السيد الشيخ أبو مجتبى أن وجود مؤسسة "آثار الدفاع المقدس" ضروري للتذكير بالمقاومة الإيرانية، التي استطاعت توثيق حياة وذكريات المقاتلين من أبناء الجيش الإيراني، وتقديمها للأجيال المقاومة من اجل الدفاع عن الوطن.
ونبه إلى ضرورة وجود مثل هذه المؤسسة في سورية، لتحفظ التاريخ السوري من التشويه والتزييف. وأكد استعداد المؤسسة للتعاون المشترك مع الاتحاد في هذا المجال، واقترح عرض تجربة استكشاف لهذا الأمر لمعرف مدى تقبل الناس لها.
ومن جانبه أشاد رئيس الاتحاد الأستاذ الدكتور نضال الصالح بجسور التعاون والتواصل مع الجمهورية الإيرانية، مؤكداً أن سورية وإيران تخوض معركة واحدة، هي معركة الدفاع عن القيم والمبادئ العليا.
مشيراً إلى أن سورية تواجه قوى تسعى إلى السيطرة على شعبها وارداتها، لكنها استطاعت أن تنتصر على من أراد أن يمحوَ ماضيها ويتدخل في صنع حاضرها ومستقبلها.
وأضاف: أننا بالجسر الذي سيصنعه اتحاد الكتّاب العرب بالتعاون مؤسسة الحوراء، سنكسب المعركة، فالكلمة المقاومة الممجدة للحق تصل إلى الناس. متمنياً الانتقال من أرض المعركة، إلى معركة ثقافية تسهم إلى إعادة بناء البشر قبل الحجر.
كما لفت الأستاذ الأرقم الزعبي عضو المكتب التنفيذي إلى ضرورة الاطلاع على الخارطة الثقافية في إيران، فالأرشفة الثقافية لعمل المقاومة شيء مهم جداً.
وقد وقع السيد رئيس الاتحاد مع السيد رئيس مؤسسة الحوراء مذكرة تفاهم، من أهم ما جاء فيها ما يأتي:
1-
يتعهد اتحاد الكتّاب العرب بطباعة سبعة مؤلفات مترجمة من الفارسية إلى العربية مع كتابة مقدمة لكل كتاب، وإجراء التدقيق اللغوي اللازم.
2-
تتعهد مؤسسة الحوراء الثقافية بدفع نفقات طباعة هذه المؤلفات ودفع مكافأة مادية لكل تقديم، وللمدقق اللغوي.
3-
يُعدّ اتحاد الكتّاب العرب مختارات من أدب المقاومة في سورية في مجلدين:
الأول: في القصة القصيرة، والثاني: في الشعر. ويتم تسليمهما إلى مؤسسة الحوراء لترجمتها إلى اللغة الفارسية وطباعتها على نفقة المؤسسة.
4-
تبادل الوفود بين اتحاد الكتّاب العرب ومؤسسة الحوراء الثقافية.

 

عدد القراءات : 2787