"أدب الخيال العلمي واستشراف المستقبل"

"أدب الخيال العلمي واستشراف المستقبل"

 

بحضور د. محمد الحوراني رئيس اتحاد الكتاب العرب افتتح فرع ريف دمشق موسم نشاطاته الثقافية للدورة الحالية بمحاضرة للدكتور طالب عمران حملت عنوان ((أدب الخيال العلمي واستشراف المستقبل)).

قدّم د. طالب عمراً عرضاً لنشأة أدب الخيال العلمي وتطوره حتى اللحظة الراهنة وأبرز رواده ونقاط العلّام فيه، معتبراً أن هذا النوع من الأدب موجود وبقوة في مختلف أنحاء العالم ويلقى إقبالاً كبيراً من القارئ باعتباره أدب المستقبل.

وأشار إلى أن الكتابة في أدب الخيال العلمي رغم صعوبتها هي جزء من عالم رحب واسع يستطيع ملامسة هموم الناس ومتاعبهم من خلال إرهاصاته المتعلقة باستشراف المستقبل، مؤكداً أن أدباء الخيال العلمي اعترف بهم القراء واعتزوا بهم وسعوا لقراءة منتجهم الأدبي لكن الساحة الثقافية تهمّشهم، فأدب الخيال العلمي ليس في الواجهة كما يجب له أن يكون.

وسلط الضوء على السلوكيات المبرمجة والممنهجة لسرقة كنوز التراث ولحرق المخطوطات للقضاء على كل ما له علاقة بتاريخنا، فالقطب الجديد يريد أن يمحي تاريخ المنطقة التي كانت تدرس العلم والإبداع لكل العالم المتحضر، وعندما نتابع بشكل عميق ما يحدث لهذه الأمة وما يُمارس عليها من تغييب لكل ما يمكن أن يمت بصلة لتاريخها الضارب بجذوره عميقاً نستطيع أن نقول أن المستقبل لن يكون مريحاً، وهنا تكمن أهمية أدب الخيال العلمي في استشراف إحداثيات هذا المستقبل الذي يؤرق الإنسان المعاصر.

عدد القراءات : 2830